1aim2008

اجتمعنا لكى نكون أسرة واحدة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قاعدة شريفة عظيمة القدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو البراء
Admin
Admin


عدد الرسائل : 644
رقم الدفعة : 2008
أذكار : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 16/03/2007

مُساهمةموضوع: قاعدة شريفة عظيمة القدر   5/31/2007, 12:56 am

قاعدة فد قرأتها فى كتاب ابم القيم
طريق الهجرتين
فنقلته لكم
يقول ابن القيم
قاعدة شريفة عظيمة القدر

حاجة العبد إليها أعظم من حاجته إلى الطعام والشراب
والنفس بل وإلى الروح التي بين جنبيه
اعلم أن كل حي سوى الله فهو فقير إلى جلب ما ينفعه ودفع مايضره والمنفعة للحي من جنس النعيم واللذة
والمضرة من جنس الألم والعذاب فلا بد من أمرين
أحدهما
هو المطلوب المقصود المحبوب الذي ينتفع به ويتلذذ به والثاني هو المعين
الموصل المحصل لذلك المقصود والمانع لحصول المكروه والدافع له بعد وقوعه
فهاهنا أربعة أشياء أمر محبوب مطلوب الوجود
والثاني أمر مكروه مطلوب العدم والثالث الوسيلة إلى حصول المحبوب والرابع الوسيلة إلى دفع المكروه
فهذه الأمور الأربعة ضرورية للعبد بل ولكل حي سوى الله لا يقوم صلاحه إلا بها إذا عرف هذا فالله سبحانه
هو المطلوب المعبود المحبوب وحده لا شريك له وهو وحده المعين للعبد على حصول مطلوبه فلا معبود سواه
ولا معين على المطلوب غيره وما سواه هو المكروه المطلوب بعده وهو المعين على دفعه فهو سبحانه الجامع
للأمور الأربعة دون ما سواه وهذا معنى قول العبد إياك نعبد وإياك نستعين فإن هذه العبادة تتضمن المقصود
المطلوب على أكمل الوجوه والمستعان هو الذي يستعان به على حصول المطلوب ودفع المكروه فالأول من
مقتضى ألوهيته والثاني من مقتضى ربوبيته لأن الإله هو الذي يؤله فيعبد محبة وإنابة وإجلالا وإكراما والرب
هو
الذي يرب عبده فيعطيه خلقه ثم يهديه إلى جميع أحواله ومصالحه التي بها
كماله ويهديه إلى اجتناب المفاسد التي بها فساده وهلاكه وفي القرآن سبعة
مواضع تنتظم هذين الأصلين أحدهما قوله تعالى إياك نعبد وإياك
نستعين
الثاني قوله تعالى عليه توكلت وإليه أنيب الثالث قوله تعالى فاعبده وتوكل
عليه الرابع قوله تعالى عليك توكلنا وإليك أنبنا الخامس قوله تعالى وتوكل
على الحي الذي لا يموت وسبح بحمده السادس قوله عليه توكلت
وإليه متاب السابع قوله واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلا رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا
ومما
يقرر هذا أن الله خلق الخلق لعبادته الجامعة إليهم من النظر إليه ولا شيء
يعطيهم في الدنيا أحب إليهم من الإيمان به ومحبتهم له ومعرفتهم به وحاجتهم
إليه في عبادتهم له وتألههم له كحاجتهم إليه بل أعظم في خلقه
وربوبيته لهم ورزقه لهم فإن ذلك هو الغاية المقصودة التي بها سعادتهم وفوزهم وبها ولأجلها يصيرون
عاملين متحركين ولا صلاح لهم ولا فلاح ولا نعيم ولا لذة ولا سرور بدون ذلك بحال فمن أعرض عن ذكر
ربه فإن له معيشة ضنكا ويحشره يوم القيامة أعمى ولهذا لا يغفر الله لمن يشرك به شيئا ويغفر ما دون ذلك
لمن
يشاء ولهذا كانت لا إله إلا الله أفضل الحسنات وكان توحيد الإلهية الذي
كلمته لا إله إلا الله رأس الأمر فأما توحيد الربوبية الذي أقر به كل
المخلوقات فلا يكفي وحده وإن كان لا بد منه وهو حجة على من أنكر

توحيد الألوهية فحق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا وحقهم عليه إذا فعلوا ذلك أن لا يعذبهم وأن
يكرمهم إذا قدموا عليه وهذا كما أنه غاية محبوب العبد ومطلوبه وبه سروره ولذته ونعيمه فهو أيضا محبوب
الرب
من عبده ومطلوبه الذي يرضى به ويفرح بتوبة عبده إذا رجع إليه وإلى عبوديته
وطاعته أعظم من فرح من وجد راحلته التي عليها طعامه وشرابه فيأرض مهلكة
بعد أن فقدها وأيس منها وهذا أعظم فرح يكون
وكذلك
العبد لا فرح له أعظم من فرحه بوجود ربه وأنسه به وطاعته له وإقباله عليه
وطمأنينته بذكره وعمارة قلبه بمعرفته والشوق إلى لقائه
فليس في الكائنات ما يسكن العبد إليه ويطمئن به ويتنعم بالتوجه إليه إلا الله سبحانه
ومن
عبد غيره وأحبه وإن حصل له نوع من اللذة والمودة والسكون إليه والفرح
والسرور بوجوده ففساده به ومضرته وعطبه أعظم من فساد أكل الطعام المسموم
اللذيذ الشهي الذي هو عذاب في مبدئه عذاب في نهايته كما قال قائل
مآرب كانت في الشباب لأهلها عذابا فصارت في المشيب عذابا
لو كان فيهما إلهة إلا الله لفسدتا فسبحان الله رب العرش عما يصفون



_________________
الملتقى الجنة
http://emanway.com/play_droos.php?cid=9&id=327

ُقلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً *الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً [الكهف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1aim2008.youneed.us
 
قاعدة شريفة عظيمة القدر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
1aim2008 :: الآداب والرقائق-
انتقل الى: